هل يوجد علاج للثعلبة بالثوم وما راي العلم , هتعالجى الثعلبه بنفسك من غير دكتور

نفسيتك و حشة علشان شعرك عمال يقع بشكل غريب و راسك بقت عبارة عن جزء به شعر  و جزء مفهوش و سالتي الي حواليكي قالوا لك ده مرض الثعلبة و مش عارفة تعملى اية تعالى  هقولك كيف تعالجي مرض الثعلبة من غير ما تروحي لدكتور 

 


 

 

الثعلبة

 

تعد الثعلبه احد اضطرابات المناعه الذاتيه الشائعه التي تؤدى غالبا الى تساقط الشعر بشكل غير متوقع،

 


وفى معظم الحلات يتساقط الشعر مكونا

 

بقع صغار فارغة،

 


وأحيانا ربما يتسبب بفقدان شعر فروه الرأس بشكل كامل،

 


وفى اسوا الحالات ربما يتسبب بفقدان شعر الجسم بشكل كامل،

 


وتنتج

 

عندما تهاجم خلايا الدم البيضاء الخلايا الموجوده فبصيلات الشعر،

 


مما يؤدى الى انكماشها و إبطاء معدل نمو الشعر بشكل كبير و ملحوظ،

 


وإلى

 

وقتنا ذلك لم يصل العلماء للسبب الذي يجعل جهاز المناعه يستهدف بصيلات الشعر،

 


والاسباب =الأكثر قبولا هو وجود عوامل جينيه و تاريخ مرضي

 

عائلى بالإصابه بالثعلبة،

 


ويعد استعمال الكورتيكوستيرويدات لعلاج الثعلبه العلاج الأكثر شيوعا للتخلص من الثعلبة،

 


اذ تعد من الأدويه التي تقوم

 

بتثبيط جهاز المناعة،

 


ويمكن تناولها عن طريق الفم او تطبيقها بشكل موضعى اما عن طريق الحقن الموضعية او المراهم[٢].

 

 

لمعرفه المزيد من المعلومات،

 


يمكنك قراءه الموضوع الآتي: معلومات عن الثعلبة.

 

 

هل يوجد علاج للثعلبه بالثوم

 


وما رأى العلم؟

 

لا يوجد ادله كافيه بأنة ممكن علاج الثعلبه بالثوم،

 


اذ اظهرت بعض الدراسات بأن عند تطبيق جل موضعى يحتوى على 5 من الثوم يتم علاج مشكلة

 

تساقط الشعر[٣]،

 


وعادة تستجيب الثعلبه عند علاجها بالمواد الموضعية التي تسبب تهيج الجلد،

 


ويعرف الثوم منذ القدم بتركيبتة الفريده و التي

 

تمتلك الكثير من التأثيرات الدوائيه كتأثيرة على الجلد،

 


قد اظهرت دراسه ثانية =تم اجراؤها اثناء عام 2006 الى عام 2007 بأنة ممكن معالجه جميع

 

بقع الثعلبه الموجوده ففروه الرأس و هذا باستعمال خلاصه الثوم التي تم تطبيقها موضعيا على الرأس و التي تم و ضعها مرتين اثناء اليوم و لمدة

 

شهرين متواصلين،

 


تم اجراء هذي الدراسه على اربعه بنات و سته ذكور و يبلغ متوسط اعمارهم 27 سنة،

 


ومع هذا يفضل اللجوء للطبيب المختص قبل

 

البدء باستعمال الثوم لعلاج الثعلبة[٤].

 

 

الآثار الجانبيه و محاذير استعمال الثوم لعلاج الثعلبة

 

إن الاستعمال الطبيعي بالكميات المعتدله الموجوده بالاكل يعد امن،

 


الا انه يوجد بعض الآثار الجانبيه التي ربما تحدث عن تناولة و لا يجدر تناول الثوم

 

عن طريق الفم لأسباب علاجيه دون استشاره الطبيب او المختص،

 


ومن الآثار الجانبيه الآتي: [٣]

 

 

يتسبب الثوم عند تناولة عن طريق الفم بحدوث حرقان بالفم،

 


حرقه فالمعده و بالشعور بالغثيان.

 

يتسبب الثوم بظهور رائحه فم كريهة.

 

عند تطبيق الثوم على الجلد يعد امنا بشكل نسبي،

 


مع توخى الحذر من تفاعلات الحساسيه التي ربما تحدث كالربو.

 

يتسبب الاستعمال المتواصل للثوم بتلف الجلد الذي يشبة الى حد ما الحروق.

 

لا ممكن تطبيق الثوم الخام على الجلد بسبب حدوث تهيج فالجلد بشكل كبير و ملحوظ.

 

 

40 مشاهدة

هل يوجد علاج للثعلبة بالثوم وما راي العلم , هتعالجى الثعلبه بنفسك من غير دكتور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.