يوم الثلاثاء 2:53 مساءً 4 أغسطس، 2020

شرح قصيدة من اجل الطفولة , من كاتب قصيده من اجل الطفوله

ان الكثير من ألطلاب في ألمرحله ألآعداديه يبحثون عن شرح قصيده

 

من أجل ألطفوله للشاعر ألقدير بدوي جبل فقد نلاحظ انه في ألبيت

 

ألآول طيب العيش الذي كان يعيش فيه في دمشق وشبه منتزهات

 

دمشق بأنسان يشتاق أليه وقلبه معلق فيه ويحتاج اليه حاجه شديده

 

اما في البيت الثاني نري الشاعر يكشف عن معاناته في الغربه ونراه

 

هنا يظهر لنا في الابيات انه يضحي من اجل اطفاله او كما ذكر حفيده

 

كم يخشي علي نفسه ان يكبر ويشيب في الغربه ابتعاده عن حفيده محمد

 

وفي البيت الثالث نراه يصف ما يقدمه للابناء والاحفاد من الالعاب والهدايا

 

حتي انه تصور ان النجوم العاب يلعب بيها حفيده ويختار اجملها ويلعب معها

 

يتحدث الشاعر هنا عن حبه الكبير للاطفال ووصفها بالكنوز الثمينه وهي

 

الحنان والرحمه ويصف انها نعمه في الحياه وامنيته ان يعطيها لحفيده والاطفال

 

والبيت الخامس والسادس يصف لنا حياه الحفيد حينما يفرح ويغضب ونري

 

كيف يتطلب من جده في اوقات حرجه ولا يتطيع الجد الا ان يري حفيده راضيا فرحا

 

شرح قصيدة من اجل الطفولة

من كاتب قصيده من اجل الطفوله

شرح قصيدة من اجل الطفولة

 

صور

 

 

145 مشاهدة