يوم الخميس 10:17 مساءً 13 أغسطس، 2020

ان القلب يحزن والعين تدمع , ما الذي يوجع القلب فتدمع لاجله العين

ان القلب يحزن و العين تدمع كم هي عبارات تمس القلب و العقل

 

فقد قالها الرسول الكريم على فقد ابنه ابراهيم و هذي الجادثه جعلت

 

عيون الرسول الكريم تذرفان دامعا و ربما راه عبدالرحمن بن عوف و حينها

 

وتعجب فقال له الرسول الكريم لاتتعجب يا عبدالرحمن فالحالة التي انا بها

 

ليست جزع و عدم رضا بقضاء الله و انما هي حالة رقه القلب على الولد

 

انظروا يا احبائئ بالله من منا ليس له اب ما ت او ام او اخ او اخت او ليس

 

كل هؤلاء يجعلون العين تدمع و القلب يحزن و من منا يا اخوتي بايام الربيع

 

الربيع العربي لم يكن ببيته حزن و الم ان لم يكن من اجل احد قريب له

 

فهو اكيد صديق له فمشاعر الحزن ليست تذمور ضد اراده الله استغفر الله

 

ولكن ما هي الا حنين من القلب بتجعل العين تدمع و القلب يحزن و بشده

 

ان القلب يحزن و العين تدمع

ما الذي يوجع القلب فتدمع لاجله العين

ان القلوب تحزن و العيون تدمع

 

 

صور













 

 

 

 

 

  • أن القلب ليحزن

247 مشاهدة